حب .. حمل .. ثم إجهاض .. و خطأ طبي أفقدها القدرة على الإنجاب : المأساة خلف واحدة من أشهر أغنيات داليدا

حب .. حمل .. ثم إجهاض .. و خطأ طبي أفقدها القدرة على الإنجاب : المأساة خلف واحدة من أشهر أغنيات داليدا

 https://pbs.twimg.com/profile_images/660330007370297344/wlpDOhPl_400x400.jpg


 في عام 1973 قدمت داليدا واحدة من أنجح أغانيها على الإطلاق، عنوان الأغنية بالفرنسية "Il venait d'avoir 18 ans" و يقول مطلعها : "لقد بلغ لتوه سن الثامنة عشرة .. لقد كان جميلاً كطفل .. قوياً كرجل .. " و ما لا يعرفه كثيرون من محبي النجمة الإيطالية الراحلة أن هذه الأغنية تروي قصة واحدة من المآسي العديدة التي عاشتها داليدا في حياتها الحزينة و التي قادتها في النهاية إلى الانتحار ذات يوم من عام 1987. 

قصة المأساة التي تروي فصولها هذه الأغنية تعود إلى عام 1967، وقتها كانت داليدا قد تعافت لتوها من محاولة انتحار فاشلة قامت بها بعد صدمة انتحار حبيبها المغني الإيطالي لويجي تينكو (لمزيد من التفاصيل حول هذه الحادثة اضغط هنا) في ذلك الوقت تعرفت داليدا إلى طالب إيطالي في الثامنة عشرة من عمره يدعى لوسيو و كانت هي في ضعف عمره تقريباً، داليدا كانت تأمل أن تعيد لها علاقة الحب هذه أملها بالحياة لكن العكس هو ما حصل، فالعلاقة أدت لحمل داليدا و وسط رفض أسرتها و محيطها لعلاقة الحب هذه قررت داليدا أن تهجر حبيبها و تتخلص من الطفل، لكن خطأّ طبياً تعرضت له خلال عملية الإجهاض أدى لحرمانها من القدرة على الإنجاب إلى الأبد.

و في عام 1973 ساقت الأقدار كلمات أغنية "Il venait d'avoir 18 ans" إلى داليدا و هي لم تكن قد كتبت لها أساساً، ففوجئت بتطابق الأغنية مع التراجيديا التي عاشتها قبل سنوات، فغنتها و حققت نجاحاً باهراً لم يكن يعرف كثيرون أن خلفه ألم عميق و مأساة جرحت قلب داليدا و وجدانها .

إرسال تعليق

المشاركة على واتساب متوفرة فقط في الهواتف